قصة جديدة: #في_منتصف_الليل ………… قراءة ممتعة🦋💙

قصة جديدة: #في_منتصف_الليل ………… قراءة ممتعة🦋💙

جوجل بلس


#في_منتصف_الليل
#الجزء_الأول
#بقلم_فتاة_من_ورق

كعادتي ماسكة رواية رومانسية وعم اقرأها والعب بشعري ، من لما كان عمري 15 سنة وانا مخصصة كل يوم ساعتين لقراءة روايات رومانسية كل يلي حواليي متفقين على شغلة وحدة هي اني بنت رومانسية دايما بتخيل حالي انا بطلة القصة يلي بتنتهي بزواجها من الشخص يلي حبتو ، سكرت الكتاب و ركضت وقفت قبال المراية … حملت المشط وصرت مشط شعري البني يلي متل الحرير تركت المشط وصرت اتأمل جمالي … بياضي صافي وعيوني لونهن ازرق رموشي طوال كتير لدرجة انو كل الاشخاص يلي بيتعرفو عليي بيسألوني (مركبة رموش ؟..)

اريام : دخيل هالوجه مأحلاكي يا اناااا .
راما : يا حسرتي مجنونة .
اريام : ليكي راما انا نفسي انو شوف حالي واقفة قدامي يعني انا قابل حالي وشد خدودي لحالي و قول لحالي شو حلوة يا انا ، عم تفهمي عليي صح ؟
راما : انتي عنجد لازم تروحي على طبيب نفسي .
اريام : اف منك يا راما .
راما : امشي هلأ خلينا نتغدى .
اريام : طيب .

انا اريام عمري 18 سنة ، سنة اولى جامعة ، اختي الكبيرة راما عمرها 20 سنة وكمان عم تدرس بالجامعة ، و اخي أيهم عمرو 17 سنة بكلوريا بس ما بيعرف شي عن الدراسة كل همو يطلع مع رفقاتو و يسمع اغاني ، ابي و امي موظفين بشركة مع بعض تزوجو عن حب امي قالت انو تزوجو عن حب بس حبهم ما بيشبه ابدا الروايات يلي بقرأها ، بالروايات الحب حلو و الشخصين مستعدين يموتو كرمال بعض بس امي و ابي مع مرور السنين خف حبهم لبعض كتير البرود سيطر على حياتهم ، حياة ابي شغل و طلعات مع رفقاتو و نوم ، وحياة امي شغل ووصفات طبخ وصالونات و صداقات ، بيجي ايام كتير ابي و امي بسلمو على بعض بالسهرة لما منكون بالصدفة كلنا بغرفة القعدة وكل واحد ماسك تلفونو بقولو لبعض كيفك و كيف يومك وانتهى ، هيك حياتنا كل واحد فينا مستقل بغرفة و مستقل بتفكيرو ما بتجمعنا غير سفرة الأكل عالغدا بالتحديد لانو مافي فطور و العشى كل واحد بيتعشى عكيفو و وين ما بدو .

ام ايهم : عم تدرس ايهم ؟
ايهم : اي اي ما تشيلي هم .
ام ايهم : اي تمام .
راما : ماما كيف اي تمام ؟ انتي مصدقة انو عم يدرس .
ابو ايهم : كل واحد مسؤول عن حالو راما .
راما : بس يا بابا
ام ايهم : بدون بس راما ابوكي هيك عم يربيكون .
راما : وانتي ماما وين تربايتك ؟
ام ايهم : انا ماني مسؤولة عن تربيتكن بهالعمر انا اهتميت لكل واحد فيكن صار 14 حاجتي تعبت .
ايهم : دايمة .
ام ايهم : صحة .

خلصنا اكل وكل واحد فينا راح على غرفتو …

نورة : اريام ردي عليي الووو اريام .
اريام : اي معك بس كنت عم اتغدى .
نورة : صحة وهنا .
اريام : على قلبك ، لشو كل هالرسائل ؟
نورة : اليوم بالجامعة في شب سألني عنك .
اريام : عنجد ؟!
نورة : اي عنجد .
اريام : شو سأل ؟
نورة : عن اسمك و تخصصك بس حسيتو بيعرف معلومات عنك .
اريام : كيف يعني ؟
نورة : يعني ما كتير عم يهتم للجواب كأنو عرفان عنك كلشي ، لحظة رح ابعتلك صورتو .

نطرت دقيقتين و وصلتي الصورة من نورة عرفت الشب فورا لانو بيدرس نفس تخصص اختي وكل بنات الجامعة ميتين عليه .

نورة : لابقلك يا ضرسانة حلو كتير .
اريام : مع اني رومانسية كتير بس بتعرفي لهلأ ولا مرة مريت بتجربة حب وهاد الشخص اكيد متل يلي قبلو عن قرب بشوفو بشع او بخوف و منفترق .
نورة : لاء ولو تفائلي هالمرة .
اريام : اوكي رح فكر يلا باي .
نورة : باي .
رجعت وقفت قبال المراية معقول اسئلتو تكون دليل اعجابو ؟ معقول نصير نحب بعض متل الروايات ؟ ليش لاء انا احلى وحدة بالعالم وما ناقصني شي .
اريام : دخييييل هالوجه يا اناااا .

ايهم : اي منسهر اليوم ماشي ماشي خلص رح جيب العدة معي يلا طير هلأ .
*مضيت ساعة وانا عم اسمع اغاني بصوت عالي مغمض عيوني وعم هز راسي بسبب اندماجي بالغنية سمعت حدا من اهلي عم يناديني وحط ايدو على كتفي عصبت وشلت السماعات وحكيت بصوت عالي…
ايهم : انا كم مرة قلت ما تنادوني او تدخلو على غرفتي هالساعة مخصصة الي تركوني .
*دقايق وماكان في اي صوت او اجابة فتحت عيوني التفتت على باب الغرفة كان مسكر تطلعت بعيوني على باقي الغرفة ما كان في غيري رجعت غمضت عيوني وكملت سماع اغاني .

راما : بكرا بشوفك بالجامعة الساعة 12 بالكفتريا يلي منلتقى فيا دايما .
عيسى : وعد ؟
راما : وعد .
عيسى : بحبك .
راما : وانا كمان .

ام ايهم : طالع تسهر اليوم ؟
ابو ايهم : شي اكيد .
ام ايهم : بس كنت عم قول لحالي لو نطلع انا وانت نتعشى برا .
ابو ايهم : سحر نحنا ما مراهقين لحتى تضلي تقولي نطلع و نتعشى ايام زمان استرجعيا بذاكرتك بس و خلي ببالك انو عمرك 41 سنة .
ام ايهم : لهالدرجة شايفني ختيارة ؟
ابو ايهم : اي شايفك ختيارة لانو لسا عمري 38 .
ام ايهم : بس انا لساتني صبية اطلع على وجهي مافيه ولا تجعيدة و شكلي مبينة عمري 35 ليش بتحب تذكرني بالفرق الصغير يلي بيني و بينك مع انو لما حبينا بعض قلتلي الحب ما بيعرف عمر .
ابو ايهم : اي الحب ما بيعرف عمر بس هلأ ماعاد في حب اصحي
سحر اصحي .
لبست جاكيتي و تعطرت و طلعت من البيت .

ام ايهم : كيفك رولا .
رولا : اهلين سحر خير شبو صوتك ؟
ام ايهم : رولا هلأ خلينا نروح انا وانتي على الصالون .
رولا : بس انا ماني فاضية هلأ .
ام ايهم : بس ساعة ما منتأخر .
رولا : ساعة اوكي ماشي رح جهز حالي بس ليش بدك تروحي عالصالون ؟
ام ايهم : بدي غير لون شعري و خليا تعملي مكياج بدي اطلع عروس او بنت 25 سنة .
رولا : اوكي .

طلعت واشتريت فستان و رحت لعند رولا واخدتها لنروح عالصالون .
#في_منتصف_الليل
#الجزء_الثاني
#بقلم_فتاة_من_ورق

رجعت على بيتي لبست الفستان يلي اشتريتو جديد …
راما : وااااو ماما بتجنني .
اريام : حلو كتير لون شعرك هيك .
ام أيهم : مبينة صغيرة ؟
راما : اي ماما انتي اصلا صغيرة .
ام ايهم : لا انا مو صغيرة انا ختيارة بس هلأ لما رجعت من الصالون صرت صغيرة .
اريام : مين قلك هيك ماما انتي حلوة و صغيرة ولا تردي على أي حدا .

صار نص الليل وانا ناطرة زوجي يرجع كنت رح اغفى لما سمعتو فتح باب البيت ركضت لعندو و انا مبسوطة .

ام ايهم : حبيبي تأخرت .
ابو ايهم : وين الجديد بالموضوع ؟ كل يوم برجع بهالوقت .
ام ايهم : ولا يهمك حبيبي .
ابو ايهم : شو هاد ؟ شو عاملة بحالك ؟
ام ايهم : حلو صح ليك كمان غيرت لون شعري .
ابو ايهم : لك انتي شو مفكرة حالك بنت 20 سنة ؟؟؟ روحي مسحي المكياج وهالتخبيص هي الموديلات ما خرجك ، تصبحي على خير .
كنت كل ما حاول اسمع منو كلمة ترجع ثقتي بنفسي كان يحطمني اكتر و يكسر قلبي اكتر و اكتر …

بصباح اليوم التاني…

بعد ما مضيت ساعتين قبال المراية اتخذت قراري لاطلع عالجامعة …

نورة : ليش تأخرتي ؟
اريام : اي كنت عم رتب شعري .
نورة : صدقتك على اساس ما كنتي عم تتأملي حالك .
اريام : درستي الامتحان ؟
نورة : اي درست .
اريام : تمام مشان تغششيني لاني ما درست شي .
نورة : بالله لوين وصلتي بالرواية ؟
اريام : شو حلوة هالرواية يا نورة خلصتا و تمنيت لو ما خلصت حلو الحب يا نورة و نفسي عيش هالتجربة .
نورة : امشي امشي بلا تخبيص .
سليم : مرحبا .
نورة : اهلا وسهلا .
اريام : اهلين .
سليم : انا سليم بدرس بكلية الحقوق .
اريام : اي بعرف انت بتدرس مع اختي .
سليم : راما ؟
اريام : اي كيف عرفتا .
سليم : بتشبهك بس انتي احلى .
صار قلبي يدق بسرعة و احمرو خدودي رجعت تطلعت بعيونو حسيت نفسي عم يضيق و شكل سليم ما كان مريح … مد ايدو ليسلم عليي ما قدرت صافحو .
اريام : انا بدي امشي .
سليم : بس ما حكينا .
اريام : نورة امشي يلا ما بدي ابقى هون .

ركضت و وقفت بساحة الجامعة و صرت اخد نفس كنت حاسة حالي عم اختنق .
نورة : شبك ؟ الشب ما حكاكي شي .
اريام : متل كل مرة نورة من بعيد كنت شوف هالانسان حلو بس ما بعرف شو صار عن قرب كان شكلو مو مريح و حسيت بضيق نفس حسيت ماعاد في اوكسيجين .
نورة : طيب اهدي رح نلاقي حل .
اريام : نورة انا بلشت افقد الأمل بإني عيش قصة حب هي تامن مرة بيتكرر معي هيك موقف .
نورة : ما تفقدي الأمل لسا كل عمرك 18 سنة لحقانة .

هالفكرة سيطرت على مخي تماماً وقررت ما احكي مع حدا ولا رد على حدا .

ايهم : قال دراسة قال .
عامر : يا زلمي هالسنة ضحكة لعبة و بكرا كل واحد فينا بيتعلم صنعة .
ايهم : هات سحبة وائل .
وائل : مسيك .

راما : عيسى ايمتا بدك تطلبني من اهلي ؟
عيسى : حبيبتي اول ما تتخرجي رح اجي و اطلبك من اهلك .
راما : بتحبني ؟
عيسى : شو هالسؤال اكيد بحبك و بموت فيكي اي اضحكي شو بتلبقلك الضحكة .
راما : خلص خجلتني .

رجعت من الجامعة عم ابكي وقفت قبال المراية كعادتي …
اريام : يا ربي انا حلوة كتير ليش هيك حظي لك حتى لما بيجيني خطابين ماعاد يرجعو مرة تاني .
بكيت كتير بس مافي شي بيسعدني و بينسيني غير قراءة الروايات … بلشت اقرأ و اقرأ حبيت البطل يلي بالرواية كان رومانسي و حكيو للبطلة حلو كتير قررت اعملو فارس احلامي وما احكي عنو لحدا اسم البطل “كمال” حسب المذكور بالقصة انو شعرو اسود و بشرتو بيضة وعيونو لونهن اخضر ، عندو حصان لونو اسود ودايما يتنقل عليه ويركب البطلة على الحصان و يغنيلها…صار نص الليل وغفيت وانا عم اقرأ القصة .

*******************************************
اريام : شو هالمكان !
بلشت شوي شوي تتوضح الرؤية شفت بستان كبير مليان ورد من كل الالوان نزلت عالارض و صرت جمع ورد و عم دندن كلمات قصيدتي المفضلة “يا عاشقة الورد” سمعت صوت ركض حصان عم يقرب مني التفتت وشفت حصان اسود وقفت لشوفو بوضوح ونزل من عليه شب لابس تياب فروسية لونهن ابيض .

اريام : مين انت ؟
كمال : انا كمال .
اريام : كمال ؟
كمال : اي
اريام : حصانك كتير حلو .
قربت من الحصان و بايدي صرت امسح على ضهر الحصان ، التفتت على كمال شفتو شال الخوذة و ابتسملي .
كمال : شو اسمك ؟ و اديش عمرك ؟
اريام : اسمي اريام عمري 18 .
كمال : اريام اسم على مسمى اديشك حلوة يا اريام .
اريام : هاد من لطفك .
نزل كمال على الارض قطف وردة بيضا وقرب م
ني وحط الورد عند ادني .
كمال : الورد للورد يا عاشقة الورد .
اريام : شو عرفك اني عاشقة الورد ؟
كمال : سمعتك وانتي عم تغنيها ، بالمناسبة صوتك حلو كتير .
خجلت و نزلت راسي و صارو خدودي حمر …
كمال : كمان وانتي خجلانة حلوة كتير بالمختصر كلشي فيكي حلو .
*******************************************

راما : لك اريااااااااام .
اريام : اي اي شوفي ليش عم تعيطي و ليش صحيتيني ؟
راما : لانو الساعة 10 الصبح .
اريام : 10 لك راحت عليي المحاضرة الاولى .
لبست بسرعة وطلعت من البيت .
#في_منتصف_الليل
#الجزء_الثالث
#بقلم_فتاة_من_ورق

انشغلت بالجامعة ونسيت الحلم ، لما رجعت عالبيت دخلت على غرفتي شفت الرواية بلشت اتذكر الحلم كان حلو كتير تمنيت لو ما صحيت منو لانو اول مرة بحكي مع شخص بدون ما حس بضيق نفس … حملت الرواية و كملت قراءة .

راما : اريام .
اريام : نعم .
راما : خلينا نطلع عالسوق انا و انتي .
اريام : ليش ؟
راما : بدي اشتري تياب جديدة امك مع رفقاتها وابوكي ما بعرف وين وايهم نايم خلينا نطلع و نتسلى .
اريام : طيب ماشي رح بدل تيابي و نطلع .

طلعنا انا و راما و بلشت تحكيلي عن عيسى اديش بتحبو و بحبها وانو رح يخطبها اول ما يتخرجو .. حسدت اختي تمنيت لو حدا بحبني بالحقيقة تمنيت لو اني متل باقي البنات وما اخترع شخص ببالي و اعملو فارس احلامي و شوفو بمنامي …

اريام : لهالدرجة بتحبيه اختي ؟
راما : كلمة حب قليلة على يلي بحسو اتجاهو ، عيسى مو حبيبي هو حياتي و عمري و بموت بدونو .
اريام : وقت بتحكي عنو عيونك بيلمعو .
راما : وقلبي بحسو رح يطلع من محلو من سرعة الدقات .
اريام : ليكي هي البلوزة حلوة خرج ايهم رح اتصل فيه و اسألو اذا بحب هاللون .
راما : اي .

ايهم : لك ايييي شبك شو بدك بتعرفيني نايم ليش عم تتصلي ؟
اريام : بدي اسالك عن
ايهم : ما تسالي ولا تتصلي بدي نام .

*سكرت التلفون بوجه اريام و رميتو عالارض لاحظت انو غرفتي معتمة كتير تجلست وطلعت من الغرفة كان البيت كلو معتم انتبهت انو مافي حدا غيري بالبيت و مقطوعة الكهربا بس لسا الشمس طالعة ليش البيت معتم كتير ؟!

مشيت و رحت عالحمام ، باب الحمام بينقفل من برا ومن جوا لما دخلت سمعت باب الحمام انقفل عليي من برا ما اهتميت غسلت ولما اجيت بدي افتح الباب كان مقفول …
ايهم : يلي قفل الباب يفتحو بلا مسخرة اريام و راما اذا رجعتو بلا هالمزحة فتحو الباب .
نطرت دقايق ومافي اي جواب سمعت صوت ركض بالبيت رجعت لورا و ركضت و ضربت الباب كررت الضربة كذا مرة وما انكسر قربت ومسكت قبضة الباب وحركتها تفاجئت انو انفتح .. طلعت من الحمام البيت لساتو معتم .. مشيت وطلعت من البيت كلو وصرت اتطلع عليه من برا كان معتم كتير شردت وانا مستغرب من يلي عم يصير .

اريام : بخخخ
ايهم : شو هالسخافة اريام .
اريام : ههههه خفت
راما : شبك ليش مرعوب ؟
ايهم : مافي شي .
اريام : ليش واقف برات البيت .
ايهم : عم شم هوا .
اريام : ايوا قلتلي .
راما : طيب عم تشم هوا قبال البيت ليش قفلت الباب .
ايهم : ما قفلتو .
راما : مقفول تعال و تأكد .
اريام : معي مفتاح رح افتح الباب لا تتقاتلو .

استنيت اريام و راما لدخلو عالبيت بعدين دخلت انا كل اضوية البيت شغالة و الكهربا مو مقطوعة …

اريام : لا حدا يناديلي رح اقعد بغرفتي عندي دراسة .
راما : وانا رايحة نام .
اريام : نامي نامي مانك شاطرة غير بالنوم .

بدلت تيابي وحملت الرواية وكملت قراءة … بعد ساعات سمعت صوت امي و ابي …

ام ايهم : انت ليش هيك عم تعاملني معقول كل الحب تحول لكره .
ابو ايهم : ما بكرهك سحر بس ماعاد حبك .
ام ايهم : طيب ليش انا شو عملتلك ؟
ابو ايهم : ما عملتي شي بس في بقلبي وحدة غيرك .
ام ايهم : وحدة غيري ؟ معقول عم تحكيها بكل هالسهولة ؟ كيف قدرت كيف .

رجعت لروايتي وحطيت سماعات لحتى ما اسمع اهلي وما اسمع مشاكلهم يلي ما بتخلص … ضليت اقرأ لحتى غفيت …

*******************************************
اريام : لساتك هون ؟
كمال : اي ناطرك .
اريام : كل هالوقت ناطرني ؟
كمال : اي .
اريام : ليش ؟
كمال : مشان ترافقيني على حفلة رفيقي .
اريام : بس الوقت متأخر واهلي ما بيسمحولي اطلع .
كمال : هي هالمرة ما رح يعرفو هاتي ايدك لركبك عالحصان .
اريام : بس وعدني ما نتأخر .
كمال : بوعدك يلا هاتي ايدك .

ركبت على حصان كمال و هو ركب قدامي تمسكت فيه وصار يمشي الحصان و بعدين صار يركض حسيت بفرحة و خوف بنفس الوقت … شوي و وصلنا على صالة كبيرة كتير ومليانة معازيم .

كمال : تفضلي اقعدي هون .
اريام : شكرا الك .

شغلو غنية و صارو كل المعازيم يرقصو كنت عم اتمايل مع الغنية شوي شوي و انا قاعدة وعم اتفرج عالناس .

كمال : بتسمحيلي برقصة ؟
تطلعت بعيونو كانو عم يلمعو ابتسمت وقلت…
اريام : اي اكيد .

مسك ايدي و الايد التانية لفها حوالي خصري ، لمعة عيونو ذكرتني بعيون اختي راما وقت تحكي عن عيسى .

اريام : مين انت ؟ و شو بدك مني
؟
كمال : انا عاشق اريام ، ما بدي منك شي بس بدي تصيري زوجتي .
اريام : زوجتك ! عم تحكي كأنك بتعرفني .
كمال : اي بعرفك من سنين .
اريام : سنين !!!
كمال : شو بدك بهالقصة سنين ولا شهور ما مهم ، المهم انو نحنا هلأ مع بعض ، بتحبيني اريام ؟
اريام : انا ما مابعرف اذا بحبك ولا لاء .
كمال : بس عيونك عم يقولو انك بتحبيني .
اريام : عيوني معناها اي بحبك .
*******************************************

صحيت من النوم وانا عم قول “اي بحبك”
اريام : شو هالحلم ؟ كأنو حقيقة .
رؤية الحلم واضحة كتير و الاحاسيس كأنها حقيقية ، بس مستغربة من شي واحد كيف لما صحيت من الحلم و رجعت نمت وحلمت كملت الحلم نفسو ؟!
اسئلة ما الها جواب بس الاحساس الحلو يلي كنت عم عيشو غطى عن كل الاسئلة .

طلعت من غرفتي لاشرب مي …

اريام : امي ليش صاحية من هلأ ؟
ام ايهم : انا ما نمت اصلا .
اريام : ليش ؟ شبك ماما ليش عم تبكي ؟
ام ايهم : قلبي عم يوجعني يا اريام .

هي كانت اول مرة بشوف امي بهالحالة عم تبكي بحرقة قربت منها و حضنتها .
#في_منتصف_الليل
#الجزء_الرابع
#بقلم_فتاة_من_ورق

نسيت الدنيا كلها و خليت تركيزي عالحلم وبس صرت اعشق النوم لاني كل ما نام بالليل ارجع و كمل نفس الحلم … و مضى شهر على هالحلم .

*******************************************
كمال : شو رأيك بهاد الخاتم ؟
اريام : يا الله شو حلو يا كمال .
كمال : هاد الخاتم الك .
اريام : الي انا !
كمال : اي الك ليش مستغربة ؟
اريام : مستغربة انك عم تهديني خاتم بدون مناسبة .
كمال : كيف بدون مناسبة ؟ انتي رح تصيري زوجتي لهيك بدي لبسك هاد الخاتم .
اريام : طيب اذا شافوه اهلي شو بدي قلهن ؟
كمال : قوليلهن الحقيقة هاد من كمال زوجي المستقبلي .
اريام : لا مستحيل انت تعال على بيت اهلي و اخطبني .
كمال : ما فيني اجي .
اريام : ليش ؟
كمال :………
اريام : جاوبني ليش ؟ ما عندك جواب انت بتكرهني وما بدك تخطبني .
كمال : بحبك من سنين .
اريام : معناها تعال اخطبني من اهلي وغير هالحكي ما عندي .
*******************************************
صحيت من الحلم مزعوجة من كمال و كأنو حقيقة .. مشيت و مريت جنب غرفة امي سمعتها عم تبكي مضى شهر وهي على هالحالة .. ومشيت كمان و مريت جنب غرفة ايهم و الاغاني معبية الدنيا بغرفتو .. ومشيت لوصلت عند غرفة راما سمعتها عم تحكي مع عيسى صار عندي فضول اقعد و اتسمع .

راما : شو معنى حكيك ما بدك تخطبني ؟
طيب ليش كذبت عليي كل هالسنين و وعدتني بالزواج ؟
هيك بهالسهولة ؟!
ما رح سامحك طول عمري .

حكي اختي ذكرني بحلمي …
اريام : معقول انفدى حلمي بهالطريقة هي !
رجعت اتسمع على اختي ، سمعتها شغلت اغاني حزينة و قعدت تبكي .

كل واحد فينا بهالبيت بعالج حزنو بالاغاني و بعبر عن فرحو بالاغاني ، رجعت على غرفتي انا كمان شغلت موسيقى و بلشت برواية رومانسية جديدة .

*******************************************
كمال : لساتو الحلو زعلان مني ؟
اريام : اي .
كمال : بحس الدنيا كلها سودة لما بشوف عيونك زعلانة .
اريام : انت السبب انت يلي زعلتني .
كمال : سامحيني يا حبيبتي و بوعدك يلي بدك ياه يصير .
اريام : سامحتك .
كمال : اضحكي يلا اضحكي .
اريام : ههههه .
كمال : اركبي عالحصان عاملك مفاجأة .
اريام : بحب المفاجآت بس تكون حلوة
كمال : بتشكي بذوقي ؟
اريام : اممممم لا ابدا .
كمال : معناها يلا اركبي .

طلعت عالحصان وطلع كمال واخدني على مكان كلو قصور …

اريام : شو هالمكان ؟
كمال : لحظة لا تنزلي .
نزل كمال قبلي و بعدين نزلني و حملني مشي و وقف قبال قصر …

اريام : لمين هاد القصر ؟
كمال : هاد قصرنا .
اريام : اديشو حلو .
كنت عم اتأمل القصر بدهشة شفت قصور كتير بس متل هالقصر ما شفت ولا مر عليي .

كمال : شو رأيك تتفرجي عالقصر من جوا .
اريام : اي موافقة .
دخلت عالقصر كان مليان و ورود و ريحتو ورد اللون الابيض غالب عليه و مريح كتير صرت اتمشى فيه و كمال لاحقني عالدعسة ، القصر كبير كتير يعني بدي يومين كاملين لحتى اقدر شوفو كلو .
اريام : هاد كلو الي ؟
كمال : اي هاد قصرك يا ملكتي .
اريام : رح جيب اهلي و نعيش فيه كلنا .
كمال : لا هاد القصر الي و الك لحالنا وانتي الي لحالي الي انا ملكي انا .
اريام : ملكك انت ؟
كمال : اي ملكي انا وما رح اسمح لحدا يقرب منك حتى اهلك ما رح اسمحلك تشوفيهن .
اريام : ليش هيك عم تحكي ؟ بعدين كيف قررت انو انا الك قبل ما تجي و تخطبني من اهلي ؟
كمال : انا مقرر هالشي من وقت كان عمرك 16 سنة بعدت كل الدنيا عنك لانك الي ، الي انا وبس .
اريام : كمال عم تخوفني منك .
كمال : رح اقتلك اذا بتفكري بحدا غيري .
تحولو عيون كمال ل اللون الاحمر و صار وجهو بخوف حسيت بضيق النفس يلي كنت حس فيه كل ما حكا معي شب ، مسكني كمال من ايدي و صار يصرخ بصوت عالي …
كمال : انتي الييييي انا لحالي انتي اليييي و بس .
تحول القصر ل اللون الاسود ومن صوت كمال حسيت حالي نشليت ما قادرة اتحرك ولا قادرة احكي .
*******************************************
ابو ايهم : اريام اريام شبك ابي .
فتحت عيوني على صوت ابي كانو دموعي معبايين وجهي و حاسة جسمي متكسر .
اريام : ب با بابا .
ابو ايهم : شبك اريام ؟ بالصدفة مريت جنب غرفتك و سمعتك عم تئني بصوت عالي .
اريام : خايفة كتير خايفة كابوس بشع كتير .
ابو ايهم : اهدي حبيبتي مافي شي بخوف رح اترك باب غرفتك مفتوح .
اريام : اي اي ماشي .

طفا ابي الضو وطلع من الغرفة ضليت عم ارجف من خوفي من الحلم حسيت شي اسود مر بسرعة من قبالي .

اريام : باباااااا بابااااااااااا
ابو ايهم : اي حبيبتي شوفي ؟
اريام : خليلي الضو شغال كمان .
ابو ايهم : حاضر .
حتى و الضو شغال ما ارتحت ضليت خايفة ما لقيت غير حل واحد اني روح واطلب من راما تنام جنبي .

اريام : راما اصحي .
راما : اي شو بدك ؟
اريام : بدي اطلب منك طلب .
راما : لك في حدا بيطلب من حدا طلب بعد نص الليل .
اريام : خايفة كتير معلش تنامي جنبي ؟
راما : من وقت كان عمرك 15 بتنامي لحالك شو تغير ؟
اريام : شفت كابوس وبدي تنامي جنبي .
راما : خلص تركيني اعرف نام روحي نامي لحالك ولا تفكري بالكابوس .
اريام : بس اليوم معلش تنامي جنبي ؟ بس اليوم بس .
راما : وبعدين معك ؟
اريام : بس اليوم بترجاكي .
الدمعة بعيني و متمسكة فيها وعم اترجاها ومستنية اسمع الموافقة …
راما : طيب بس اليوم او بالاصح بس هالكم ساعة .
اريام : اي اي بس هالكم ساعة .
راما : طيب .
حملت مخدتها و اجت على غرفتي و نامت جنبي بس انا ما نمت ولا بعرف النوم من خوفي هيك لحتى طلع الضو و دخلت اشعة الشمس على غرفتي نمت .
#في_منتصف_الليل
#الجزء_الخامس_الأخير
#بقلم_فتاة_من_ورق

الخوف سيطر عليي وصرت حاول ما اقعد لحالي ابدا بس انجبرت ابقى لحالي وقت الكل ينام .. الساعة 1 بعد نص الليل دخلت على غرفتي وخليت الضو شغال حسيت في شي دخل بعيني وقفت قبال المراية لشوف شو يلي دخل بعيني .. لحظات و طابت عيني و صرت اتأمل حالي .. فجأة طلع كمال بالمراية واختفت صورتي…
اريام : شو شو عم تعمل هون شو بدك مني .
كمال : بدي ياكي انتي الييي الي انا وبس .
اريام : لك طلااااااااااع طلاع من حياتي طلاع من عقلي و تفكيري طلاع انا بكرهك بكرهك .

حملت منظر عندي بالغرفة و ضربت المراية و تكسرت كلها .. قعدت بالارض و صرت ابكي …

ام ايهم : اريام .
ابو ايهم : حبيبتي شبك .
راما : اريام شبك اختي .
ايهم : شوفي شو صاير هون .
اجتمعت العيلة كلها حواليي وانا بس عم ابكي ما عرفانة شو بدي قول لاني ما فهمانة شي .
ابو ايهم : شفتي كابوس ؟ ردي بنتي .
راما : خلص حبيبتي اهدي رح نام جنبك اليوم كمان .
ام ايهم : لا طلعو كلكن انا بنام جنب بنتي .

بهديك الليلة حضنتني امي و نامت جنبي ..

الساعة 7 الصبح رن منبه راما لتطلع عالجامعة …
طلعت من غرفتي بعد ما طفيت المنبه ورحت عالمطبخ .
راما : ارياااااام اريام شو عاملة بحالك اختيييي .. بابااااا
ام ايهم : ارياااااام

لما دخلت عالمطبخ شفت اريام واقعة بالارض و مغمى عليها و الدم معبي ايديها و سكينة كلها دم جنبها .. اخدناها عالمشفى و كلنا حواليها ناطرينها تصحى .
اريام : وين انا .
ام ايهم : بنتي شو عملتي بحالك ليش هيك .
ابو ايهم : شو صاير معك احكي .
اريام : شو عملت ؟ انا مو فهمانة شي .
تطلعت على ايديي كانو ملفوفين من الكوع لعند الكف ..
اريام : ليش ايديي هيك ملفوفين ؟!
راما : شو قصدك اريام ؟ عاملة حالك ما بتعرفي ؟
اريام : فهموني والله مو عرفانة شي .
راما : الصبح لقيت ايديكي كلهن دم و مغمى عليكي و في سكين جنبك ، ليش عملتي بحالك هيك لك اختي .
سكتت و صرت اتذكر شو يلي صار…
*******************************************
اريام :بترجاك اتركني بحالي كمال والله تعبت تعبت .
كمال : انا بحبك اريام و مستحيل تخلصي مني الا اذا انتحرتي .
اريام : انتحرت ؟ كمال لو عنجد بتحبني تركني عيش حياتي بشكل طبيعي .
كمال : ما عندك حل غير تنتحري او رح ضل طول العمر جنبك .. بدك ترتاحي خدي هالسكين و ارتاحي .
حملت السكين و ايديي عم يرجفو وبلشت اقطع ايديي …
*******************************************
اريام : هو السبب هو خلاني اعمل بحالي هيك .
ابو ايهم : مين هو ؟ ردي ميييييين هو .
ام ايهم : بنتي احكي ما تخافي .
اريام : هو السبب هو كل يوم عم يجي لعندي .
ابو ايهم : مين هو يا بنت الكلب
*ضربني ابي كف و بعدا وعيت على حالي .
راما : لا بابا .
اريام : شوفي
ابو ايهم : بدها تجنني هالبنت لك مين هو .
ام ايهم : بشير نحنا بالمشفى هلأ لا تلم الناس علينا بس نرجع عالبيت منتفاهم .
ابو ايهم : كلو من قلة تربيتك انتي السبب بحقارة بنتك .
راما : ما بسمحلك بابا اختي اريام اشرف من الشرف .
ابو ايهم : اي واضح بعد ما هي اعترفت .
ام ايهم : خلص بشير اطلع من المشفى هلأ وبس نرجع عالبيت منتفاهم .

طلعت من المشفى و ماسك راسي بإيديي بنتي بدا توطي راسي بين الخلق وبكل حقارة عم تعترف بدون ما تخجل .. صرت اتمشى بالشوارع و سمعت ادان الضهر تذكرت حالي اخر مرة صليت من سنين دخلت عالجامع و صليت الضهر وانا مكسور من فضيحة بنتي .

الممرضة : صار فيها تطلع بس غذوها منيح لانها فقدت دم .
ام ايهم : يعطيكي العافية .
الممرضة : الله يعافيكي .
اخدنا اريام و رجعنا عالبيت اريام حالتها ما طبيعية شوي بتحكي معنا وهي طبيعية وفهمانة كلشي و شوي بحسها عم تحكي بدون وعي .. دخلتها على غرفتها غطيتها و طفيت الضو وطلعت .

وقت تركتني اختي لحالي صرت شوف اشياء سودة عم تتحرك بسرعة و بدون ارادتي قمت من مكاني و صرت اخبط حالي بالحيطان .

ابو ايهم : وينها المغضوبة .
راما : يا بابا بس اسمعني .
ام ايهم : طول بالك بشير البنت فيها شي مو طبيعي .
ابو ايهم : اي اي مو طبيعي بنتك حقيرة .

راح ابي على غرفة اريام و كلنا لحقناه من خوفنا على اريام .. بس شفنا ابي واقف عند باب الغرفة و مصدوم ولما قربنا انا و امي نصدمنا متل ابي .. كانت اريام عم تتخبط بحيطان الغرفة و تحكي كلمات مو مفهومة بالاخير قعدت بالارض و شعرها نازل على وجهها .. قربنا منها شوي شوي .

ابو ايهم : اريام .
اريام : بعدو عني ما حدا يقرب مني انا ما منكن و انتهت حياتي معكن .
ام ايهم : يا بنتي شبك يا حبيبتي شبك فهميني .
راما : اختي مشان الله لا تعملي بحالك هيك .
صرنا نبكي انا و امي على اريام و ابي تركنا و طلع من البيت .

فتحت عيوني و رفعت راسي عضامي كلها عم توجعني و امي و اختي عم يبكو جنبي .
اريام : ليش عم تبكو .
ام ايهم : بنتي اريام شبك فهميني شبك شو عم يصير معك .
راما : اختي خوفتينا عليكي شو صايرلك .
اريام : عضامي عم توجعني انا ما بعرف شي ولا فهمانة شي .
راما : كنتي عم تخبطي حالك بالحيطان وهلأ عم تقولي مو فهمانة شي .
*******************************************
كمال : رح تتزوجيني .
اريام : لا لا مستحيل اتزوجك .
كمال : انتي الي .
اريام : انا مو الك انت وحش و مستحيل اتزوج وحش .
قرب مني و مسكني من ايديي وصار يخبطني بالحيطان ويقول
كمال : انتي الي وما بحقلك ترفضيني .
*******************************************
ابو ايهم : تفضل يا شيخ .
محمد : بسم الله .
ابو ايهم : عن اذنك دقيقة يا شيخ .
محمد : خود راحتك يا ابني .

ابو ايهم : اريام .
اريام : نعم بابا .
ابو ايهم : امشي معي .
راما : يا بابا بترجاك اسمعني .
ابو ايهم : بعدي وما تدخلي .

مسك ابي ايدي و طالعني من غرفتي عالصالون لما دخلت شفت رجال بعمر ال40 حسيت بضيق النفس و صرت حاول اترك ايد ابي مشان اهرب بس ابي ما تركني .

اريام : بابا تركني بابا بدي روح تركني .
ابو ايهم : اريام اهدي يا بنتي هاد الشيخ محمد رح يقرألك قرآن .
اريام : لا هاد دجال رح يقتلني رح يقتلنا نحنا ما لازم نموت .

تغير صوتي و صرت بس حرك شفافي بس في حدا جواتي عم يحكي .. بلش الشيخ يقرأ عليي و انا حس ضلوعي عم تتكسر اتخبط و ابي ماسكني بقيت اكتر من ساعة على هالحالة بعدين غبت عن الوعي .

ابو ايهم : ارياااام .
محمد : لا تخاف بعد شوي بتصحى .
ابو ايهم : فهمني يا شيخ شو يلي فهمتو من وقت حكيتلك القصة و قلتلي لازم اتأكد لشوفها .
محمد : بنتك ممسوسة بالجن و بالجن العاشق .
ابو ايهم : شو ؟
محمد : بنتك بدها علاج كتير بالقرآن و سبب المس هو قلة الدين و قراءة القرآن بهالبيت ، حتى بيتك في شي ما طبيعي .
ابو ايهم : بس شو الجن العاشق كيف لازم نعالجها منو ومن المس
محمد : بسبب جمال بنتك و بعدها عن دينها نصابت بالجن العاشق يلي رح يوقف بينها وبين اي شخص رح يتقدملها و بعدين رح يبلش يظهر الها و يقنعها بالزواج ممكن يجيها على شكل حلم و ممكن يجيها على شكل بني ادم ، لتتخلص منو لازم الكل يقرأ بالبيت و يصلي و هي تصلي و تقرأ قرآن و تداوم على صلاتها ، الله يكتبلها الشفاء .

فتحت عيوني و حاسة بتقل براسي شفت ابي قاعد جنبي و عم يقرأ قرآن بصوت هادي ما حسيت براحة تامة بس بنفس الوقت ما حسيت بضيق الصدر و التعب رجعت غمضت عيوني و غفيت .

بعد مرور شهر…

صار كل البيت يصحى عند اذان الفجر نصلي الصبح جماعة وابي يئم فينا …

ام ايهم : رايحة حط الفطور .
ابو ايهم : رح اجي ساعدك حبيبتي .
اريام : يا سلام عالحب .
راما : اسكتي اريام .
ايهم : رايح ادرس لوقت يجهز الفطور .
ام ايهم : الله يرضى عليك .

تحسنت علاقة امي و ابي و صار ابي يتقرب من امي و يساعدها بكلشي و يطلعو مع بعض عالشغل و يرجعو مبسوطين ترك ابي سهراتو و خلا اهتمامو بأمي و فينا بس .

وصلنا عالجامعة انا و راما …

عيسى : راما استني شوي .
راما : شو بدك عيسى .
عيسى : بدي تسامحيني انا اسف بوعدك اخطبك و ارجعلك و اترك كل بنات العالم بس سامحيني و اقبلي اني كون جنبك .
راما : خلصت حكيك ؟
عيسى : اي .
راما : انا ما عاد راما يلي كنت تعرفا قبل انا هلأ راما القوية يلي مافي شي بأثر عليها انت واحد رخيص و انا غالية كتير
و صرت مقتنعة تماما يلي بخون و بيترك مرة مستعد يخون و يترك مية مرة انساني لاني ما لعبة عندك وخليك مع الرخاص يلي متلك .
عيسى : راما اسمعيني .
راما : امشي اريام خلينا نروح نشوف رفقاتنا .

كملت اختي حياتها بدون عيسى تعذبت بس تقربها من ربها ساعدها لتتخلص من الانسان يلي جرحها ، كملنا حياتنا بشكل طبيعي بعد ما تقربنا من رب العالمين .

#في_منتصف_الليل
#إنتهت
#بقلم_فتاة_من_ورق

الجن العاشق موجود و مستحيل يقرب من الانسان الا اذا كان هالانسان بعيد عن ربو و بالنسبة للمشاكل الاسرية هي موجودة بكل بيت بس تقربنا من رب العالمين بحط حد لهالمشاكل و بيبعد الخراب عن البيت … (دورك ك “أب” تهتم بعيلتك و تتقرب من ربك وطول ما انت قريب من ربك هو رح يبعد عنك الحرام و رح يخليك طول عمرك مرفوع الراس و يحمي عيلتك … دورك ك “أم” تحصني زوجك و ولادك بقراءة القرآن و تعوديهن من صغرهن على الصلاة لانو التربية ما بتكون بس انو تهتمي بأكل ولادك و بلبسهن … دورك ك “ابن و شب” بهالزمن المليان فسق تتقرب من ربك و تحصن حالك بالقرآن لتحط حاجز كبير بينك و بين الحرام و اهم شي تحاول تكسب رضى اهلك لانو هن احد ابواب الجنة يلي رح يتسكر بوجهك لما يموتو اهلك … دورك ك “بنت و صبية” بهالزمن تحصني حالك و تحفظي حالك بالصلاة و تبعدي عن الحرام و تذكري انك شرف اهلك انتي بايدك بتدخليهن الجنة و بإيدك بتوطي راسهن خلي راسهن مرفوع هن يلي ربوكي و تعبو عليكي و بخافو عليكي من النسمة لا تبيعيهن كرمال تكوني متل اغلب البنات بهالزمن عندك حبيب و تتفاخري فيه على حساب اهلك) …

خلوا دايما ببالكن حديث الرسول عليه الصلاة و السلام (يأتي زمانٌ على أمتي القابض على دينه كالقابض على جمرة من النار) و (سيأتي زمانٌ على أمتي لا يبقى من الإسلام إلا اسمه، ومن الإيمان إلا رسمه، ومن القرآن إلا حرفه، همهم بطونهم، دينهم دراهمهم، قبلتهم نساؤهم، لا بالقليل يقنعون، ولا بالكثير يشبعون)

خليك انت المميز عن الاخرين بدينك بزمن صار فيه قلة الدين شي طبيعي .

#فتاة_من_ورق