كهرباء غزة: تذبذب بعدد ساعات وصل الكهرباء والتحسن مرهون بانحسار المنخفضات الجوية

كهرباء غزة: تذبذب بعدد ساعات وصل الكهرباء والتحسن مرهون بانحسار المنخفضات الجوية

جوجل بلس

وأوضحت الشركة، في تصريح خاص لـ ” فلسطين نيوز”، أن الأمر يبدو طبيعياً في فصل الشتاء؛ مستدركاً: “لكن المشكلة تكمن في عدم كفاية كمية الكهرباء التي تستلمها الشركة لمجاراة هذا الطلب، وهو الأمر الذي شعر به المواطنين بشكل كبير خلال الأسبوع المنصرم”.

وأضافت الشركة: “الطلب على الكهرباء وصل لرقابة 580 ميجاوات والمتوفر هو 206 ميجاوات، حيث نحصل من محطة التوليد على 86، ومن الخطوط الاسرائيلية على 120، كما أن الخطوط المصرية متعطلا منذ آذار/مارس 2018.

وأضافت الشركة: “الوضع صعب ولكن التحسن مرهون بانحسار المنخفضات فكلما كان الجو صاف كلما زادت ساعات الوصل، وما نتوقعه خلال الأسابيع القادمة هو تحسن في الجدول لأننا عملياً نكون خرجنا رويداً رويداً من ذروة الشتاء”.

واستكملت الشركة: “لا يوجد جدول واضح حالياً بسبب الأجواء شديدة البرودة ولكننا نجتهد بتوصيل ما نحصل عليه من كهرباء للمواطنين ونعمل على مدار الساعة”.

واستكملت: “إننا رغم ذلك نقوم بامداد مستشفيات قطاع غزة ومحطات ضح المياه العادمة ومحطات المعالجة والآبار المركزية الصالحة للشرب في المحافظات بكهرباء دائمة على مدار الساعة وقريبا تخطط الشركة لمد محطات تحلية مياه البحر بكهرباء دائمة كذلك، وتلك المرافق مهمة جدا لا يمكن تركها بدون كهرباء”.

وتابعت: “نأمل بأن تجد أزمة الكهرباء في قطاع غزة طريقها للحل قريبا وبأن يتم تنفيذ المشاريع الاستراتيجية التي من شأنها تزويد القطاع بكهرباء إضافية قادرة على سد العجز وكفاية حاجات المواطنين والمرافق المختلفة”.