تفاصيل..خلافات بين رؤساء أفرع الكلية العربية للعلوم التطبيقية تعصف بفرع الشمال وتضع مستقبل طلابها على المحك

تفاصيل..خلافات بين رؤساء أفرع الكلية العربية للعلوم التطبيقية تعصف بفرع الشمال وتضع مستقبل طلابها على المحك

جوجل بلس

أعلنت إدارة الكلية العربية للعلوم التطبيقية يوم الثاني من إبريل/ نيسان الجاري عن وقف باب الإلتحاق والتسجيل للطلبة الجدد في مقر الكلية بفرع الشمال ووبشكل نهائي، بعد أن سحبت إدراة الكلية الاعتراف بالفرع وإغلاقه بالكامل.

هذا الإعلان فتح الباب موارباً ليكشف عن خلافات كبيرة وجسيمة بين إدارة الكلية في المقر الرئيس برفح ومدير فرع الشمال، قال مقربون إنها خلافات شخصية بين عميد الكلية الدكتور روحي عواجة ومدير فرع الشمال الدكتور رامي رابعة.

وعبر طلاب وأكاديميون عن استهجانهم لهذا القرار الجائر الذي قضى بإغلاق صرح علمي وتعليمي, في سبيل خلافات شخصية لا تسمن ولا تغني، ويجب أن تنحى جانباً.

ويعصف هذا القرار بالصرح الأكاديمي ويضع مستقبل الطلاب المسجلين على المحك، خاصة وأن إدارة الكلية اكتفت بالقول أنه يجب عليهم مراجعة صفحاتهم الالكترونية وتسجيل المساقات، فهل سيذهب طلبة الشمال للدراسة في فرع غزة أو في المقر الرئيس  برفح؟! وهل ستذهب سنوات دراستهم أدراج الرياح بسبب هذا القرار؟

تساؤلات كثيرة طرحها الطلاب في ضوء هذا التصرف الذي اعتبروه ” غير مسؤول”، بانتظار الإجابة عليها من إدارة الكلية التي تصمت حتى اللحظة دون توضيح لطلاب سوى أنها قررت إلغاء الاتفاقية بينها وبين الفرع.

وجاء في تفاصيل قرار الإغلاق إنه وفقاً لمقتضيات المصلحة العامة واتفاقية التعاون المبرمة بتاريخ 08/06/2019م والمتعلقة بافتتاح مقراً للكلية في محافظة شمال قطاع غزة، فقد قررت إدارة الكلية العربية للعلوم التطبيقية الانسحاب من تلك الاتفاقية.
وبناءً على هذا القرار فقد تقرر وقف باب الالتحاق والتسجيل للطلبة الجدد في مقر الكلية بالشمال وبشكل نهائي، مع التزامنا الكامل تجاه طلابنا المسجلين حالياً حسب بنود الاتفاقية.

وأهابت الكلية بالطلبة الملتحقين حالياً بمقر الشمال ضرورة الدخول إلى صفحاتهم الشخصية على البوابة الأكاديمية، وتسجيل المساقات الخاصة بهم الكترونياً، ومن ثم اتّباع آلية تثبيت التسجيل المعتمدة؛ حيث تم فتح باب التسجيل على البوابة الاكاديمية بشكل استثنائي ولمدة أسبوع من تاريخ هذا الإعلان. مع العلم بأن عملية تسجيل المساقات ودفع الرسوم الدراسية ستكون متاحة فقط الكترونياً وعبر البوابة الأكاديمية وخلاف ذلك لن يكون معتمداً لدينا.

وللكلية العربية للعلوم التطبيقية ثلاثة فروع، الفرع الرئيسي في محافظة رفح، وفرع بمدينة غزة، وفرع الشمال الذي تم إغلاقه بموجب الاتفاقية المذكورة.

والكلية العربية للعلوم التطبيقية هي كلية تمنح درجة البكالوريوس والدبلوم المتوسط تعمل بإشراف وزارة التربية والتعليم العالي ، أنشأت كأول كلية في مدينة رفح في عام 1999 م لتقدم خدمة التعليم التقني والمهني للمجتمع الفلسطيني في مختلف المجالات ، وكان هدفها الأول تخريج الكوادر الفنية المؤهلة علمياً وعملياً للعمل في مختلف المجالات ،


اختراق - عودة نيوز

الكلية العربية - عودة نيوز