اهم ما جاء في في الايجاز الحكومي حول اوضاع كورونا بغزة

اهم ما جاء في في الايجاز الحكومي حول اوضاع كورونا بغزة

جوجل بلس

أعلنت وزارت الداخلية والصحة الفلسطينيتين في قطاع غزة، إيجازا وافيا حول تعامل الجهات الحكومية مع جائحة كورونا.

وقال الناطق باسم وزارة الصحة أشرف القدرة: ” تمكنا من تجنيب قطاع غزة من جائحة كورنا والتي تشكل تهديدا للبشرية جمعاء”.

وأضاف القدرة: “استطعنا خلال الشهر الأول من إجراء الجر الصحي الإلزامي من استضافة 3597 مستضاف في داخل 27 مركز صح في محافظات القطاع منذ منتصف مارس وحتى اللحظة، 55% منهم من حالات مرضية مختلفة، وقد أنهي الحجر ل1572 مستضاف”.

وتابع: “لا زلنا نتابع الحالة الضحية ل2022 حالة محجورة، منها 292 حالة مرضية تم تحويلها للمستشفيات”.

وأوضح أن “الصحة أتمت الفحص المخبري لعشرات الحالات المحجورة وحتى اللحظة وكلها كانت سلبية ولم تسجل أي إصابة جديدة، علما أن الحالات الأربعة المصابة برفح كلها تحت السيطرة وأوضاعهم الصحية جيدة”.

من جانبه قال المتحدث باسم وزارة الداخلية والأمن الوطني إياد البزم: “أثناء إجراءات التفقد اليومي للمستضافين في مركز الحجر الصحي بمحافظة رفح جنوب قطاع غزة، صباح اليوم السبت، تبيّن هروب الشاب (أكرم مصباح طباسي) من المركز، وعلى الفور باشرت الأجهزة الأمنية والشرطية عمليات البحث والتعقب إلى أن تم ضبطه بعد عدة ساعات، وإخضاعه للتحقيق”.

وأضاف البزم: “فور ورود إشارة هروب المواطن من الحجر، توجهت خلية الأزمة بوزارة الداخلية والأمن الوطني إلى محافظة خانيونس، وقامت بالمتابعة الميدانية لمحاصرة كل الآثار الناجمة عن هذا الأمر”.

وتابع: “تم إغلاق الحي الذي يقطن فيه المواطن الهارب من الحجر بمنطقة “بطن السمين” بمحافظة خانيونس بشكل كامل، ومنع الخروج والدخول من المنطقة”.

وأوضح أنه “تم فرض الإغلاق على منزل المواطن الهارب من الحجر، ووضع جميع سكانه في الحجر الصحي الاحترازي، واتخاذ إجراءات الوقاية والسلامة معهم“.

ولفت إلى أنه “تم إخضاع 30 شخصاً للحجر الصحي ممن يشتبه بمخالطتهم للمواطن المذكور خلال ساعات هروبه من مركز الحجر، سواء من داخل المنزل أو خارجه؛ ولا يزال التحقيق والاستجواب معه مستمراً؛ من أجل حصر دائرة المخالطين“.

وأكد على أنه “أخذت الأطقم المختصة بوزارة الصحة عينة فحص من المواطن المذكور، وتم إحالتها إلى المختبر المركزي لإجراء الفحص اللازم ؛ للتأكد من حالته الصحية”.

ونوه إلى أنه “تم تشكيل لجنة عاجلة للتحقيق في كيفية هروب المواطن المذكور من مركز الحجر، واتخاذ كل الإجراءات اللازمة لمنع تكرار هذا الأمر”.