الأخبارمنوعات

تطور جديد في حالة الفنانة رجاء الجداوي ولم تغادر العناية المركزة

تطور جديد في حالة الفنانة رجاء الجداوي 

تطور جديد في حالة الفنانة رجاء الجداوي ولم تغادر العناية المركزة
شهدت الحالة الصحية للفنانة القديرة رجاء الجداوي خلال الساعات الماضية تحسناً كبيراً؛ حيث أصبحت قادرة على الحديث مع من حولها إلا أنها لم تغادر غرفة العناية المركزة حتى الآن.

وأكد مصدر طبى بمستشفى أبو خليفة للعزل، أن طول فترة إصابة الفنانة بالفيروس قد يرجع لعدة أسباب منها قوة الفيروس ومهاجمة الجهاز المناعى بشراسة، خاصة وأن الفيروس فى الأساس يحارب مناعة الجسم، بجانب عامل تقدم السن الذى يؤثر فى الاستجابة للعلاج بحسب صحف مصرية.

وأشار المصدر، إلى حصول رجاء الجداوى على جرعة بلازما دم المتعافين من الفيروس مقسمة على حقنتين ولكن العلاج بالبلازما لا يزال فى مرحلة التجربة، وقد تختلف نتائجه طبقا لحالة المصاب، موضحا أن عدد قليل من المصابين استمروا بالمستشفى لنحو شهر ولكن فترة العلاج لمعظم المصابين تستمر ما بين أسبوعين إلى 3 أسابيع، فيما تجرى المسحة بمعدل 5 أيام وتقاس نسبة الفيروس بالجسم بما يسمى “التتر” ويؤخذ من الحلق والأنف.

ولفت المصدر، إلى استمرار تواجد “الجداوى” على جهاز CPAP، وهو وضع ماسك لضخ الأكسجين، ولكنها لم تصل لمرحلة الجهاز الحنجرى للتنفس الصناعى.

وكانت نتائج التحاليل التي أجرتها الفنانة رجاء الجداوي، -المصابة بفيروس كورونا المستجد، وتتلقى العلاج في مسستشفى عزل أبوخليفة أكدت إيجابية إصابتها، واستمرار تواجد نسبة من الفيروس في جسدها، على أن تجري مسحة جديدة بعد 72 ساعة للتأكد من تماثلها للشفاء، وحال سلبيتها ستجري مسحة أخرى للتأكد من تعافيها التام من الوباء، لتغادر المستشفى وتعالج من انخفاض نسبة الأكسجين في الدم بأحد المستشفيات الخاصة.

وتعد هذه المسحة الثانية للفنانة القديرة بعدما أجرت المسحة الأولى 27 مايو الماضي وأثبتت إيجابيتها، لتدهور حالتها فجر الثاني من يونيو الجاري، لتنتقل على إثرها للعناية المركزة.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق